منتدى الثقافة الرقمية

المشرف العام : محمد يوسف ( عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب )
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توحيدالله تعالى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 192
تاريخ التسجيل : 27/04/2013
العمر : 42

مُساهمةموضوع: توحيدالله تعالى   السبت أبريل 27, 2013 4:19 pm

توحيد الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم :" قل هو الله احد (1) الله الصمد(2) لم يلد ولم يولد (3) ولم يكن له كفوا أحد (4)" صدق الله العظيم. اخرج احمد والبخاري وغيرهما من حديث أبى سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة؟ فشق ذلك عليهم، وقالوا : أينا يطيق ذلك ؟ فقال: قل هو الله أحد ثلث القرآن". سورة الاخلاص هي إذن مفتاح مهم من مفاتيح التوحيد لله تعالى الذي طلب المشركون من محمد صلى الله عليه وسلم أن يذكر لهم نسب الله سبحانه وتعالى فنزلت هذه السورة لتبين لهم عن سؤالهم أن الله واحد في صفاته وأفعاله وأسمائه لا شريك له ، وهذا يقودنا لتعريف التوحيد في أنه : الاعتقاد الجازم أن الله تعالى هو المهيمن على الكون كله والمنظم له والموجه لكل جزء فيه أوجزئية فيه ،  واحد لا شريك له" والله صمدا يعتمد إليه في قضاء الحاجات أي يقصد لكونه قادرا على قضائها فهو إذن ليس له نحو أي يعتد به ليس كمثله شيء وليس له من هو او هي اكبر منه سبحانه وتعالى. فالحمد لله الذي لم يلد ولم يولد اي لم يصدر عنه ولد ولم يصدر هو عن شيء لأنه لا يجانسه شيء ، ولإستحالة نسبة العدم إليه سابقا ولا حقا (فإن المولود كان معدوما قبل ان يولد ) ، أي فليس لله تعالى أب حتى ينسب إليه ، أي فليس له نسب ينسب إليه، وقال قتادة: إن مشركي الرب قالوا: الملائكة بنات الله ، وقالت اليهود: عزيز ابن الله . وقالت النصارى: المسيح ابن الله ، فأكذبهم الله جميعا فقال:" لم يلد ولم يولد".
"ولم يكن له كفوا احد"  تعني: ان الله منزه عن الشركاء، له الالهية وحده وله الربوبية وحده فتعالى الله عما يقولون علوا كبيرا، وبإختصار شديد أن الله سبحانه و تعالى لا يساويه احد في المحبة ولا يماثله شيء ولا يشاركه احد في شيء وهذا تصوغه العبارة التالية :
"لا إله إلا الله "
وهذه الحقيقة التي تتقبلها بديهة العقل عند من لفت الى الحقيقة الربانية أدنى نظر. فتوحيد الله يجعل الإنسان والجان والملائكة من قبلهم ومن بعدهم عبادا لإله واحد فقط في إتجاه صحيح وهو اليوم الحق، أما عقيدة الشرك فتجعله عبدا لآلهة متعددة متشاكسة (متعارضة) لا يتفقون ، فأيهم أكرم للإنسان : ان يكون عبدا لواحد فقط ام عبدا لمتعددين؟!
ومسك ختام ذلك آية الكرسي:" الله لا إله ألا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات والارض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه وسع كرسيه السماوات والارض ولا يؤوده حفظهما وهو العلي العظيم " صدق الله العظيم .
وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله شهادة حق شهد بها الملائكة بعد شهادة الله لنفسه نقلها لنا محمدا صلى الله عليه وسلم اسلاما لله تعالى وشهد كل النبيين والرسل عليهم الصلاة والسلام  جميعا.

المصدر : كتاب هدى المهتدي الالكتروني للمشرف العام على المنتدى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://talent.jordanforum.net
 
توحيدالله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثقافة الرقمية  :: منتديات الجمهور :: ركن الفنون :: هدى المهتدي-
انتقل الى: