منتدى الثقافة الرقمية

المشرف العام : محمد يوسف ( عضو اتحاد كتاب الانترنت العرب )
 
البوابةالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسالة عاشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 192
تاريخ التسجيل : 27/04/2013
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رسالة عاشق   السبت يناير 25, 2014 9:47 pm

]رسالة عاشق
عزمت أمري بلا تردد نحو صفصفة كلماتي الحائرة والمتلاطمة في خلجات أنفاسي العميقة الأفكار لتتساقط كالسيل العرم على صفحات أوراقي المنبسطة لتشكل عبير الكلمات جملا حالمة بتناغم فريد وسخي يعبر عن فحوى ما أصبوا إليه من أحلام تتجسد في صورة شاعرية تصف بحروفها المتنمقة جمالك سيدتي ، فأنت المثيرة لقلمي الناعم الذي يساعدني في نسج خياليالأوحد الذي يسبح بحمد ربه شاكرا له وحده أن جعلك حقيقة سيدتي ، نعم ، فأنت نعمة المولى الواهب سبحانه ، اعذريني سيدتي فانا اخلط بين ابجدية الشعر وشاعرية الدين ، لانك سيدتي نصف الدين الذي لا يكمل الا بك ، فانا اتعبد الله في انصافك في هذه الحياة الدنيا واشبع ذاتي المتمترسة في قلعة وجداني في وصفك الفريد من نوعه ، فيا سيدتي عرفت كيف تستدرجين هواي وتشكلين في بحر عاطفتك اللامتناهية اعمدة العشق المتناهي لانك وحدك سيدتي تجلسين بأمان على عرش حبي الصادق ، اهنئك سيدتي .. لقوة سيطرتك القاهرة على مفاتيح اشواقي الحارة ، فلقد نجحت بتركيز اهتماماتي الواضحة نحو عيونك وحركاتك وهمساتك والوان صورك العابرة في دهاليز ذاكرتي اليقظة التي وقودها شموع محبتك ، سيدتي اني لمستغرب كيف امكنك من بين كل النساء ان تفوزي بمفتاح قلبي وتتربعي على عرش اشجاني العالقة بين اعجابي بك وبين اللااعجاب ، فانت سيدتي عندما تقبلين نحوي رائعة بكل معنى الكلمة لانك تجيشين كل مشاعري نحوك لتتركز في ملامحك الحسنة والجميلة المتلألئة في بحر عيونك الباهرة ، وعندما تدبرين الا ليت شعري لا تكونين سيدتي ، فإقبالك مودة وعشق وملمس ناعم وابتسامة شفافة وشعر متطاير , اما ادبارك فغلظة صوت وتحديق عينان ولا اهتمام وقلة كلام وافافات وتعقيد حاجبين ، فكوني ثابتة المزاج بتفرد سيدتي نحوي لتكوني ملكة حقيقية لعرش امبراطوريتي المتجسدة في كلمة واحدة اقولها وفقط لك : " احبك سيدتي " . عدلي مزاجك واستقري في ثنايا عواطفك لتكونين كاملة الأوصاف رغم نقاط ضعفك التي لا تخفى علي احيانا فيما يتعلق بابداء عاطفتك الشياجة والمختزلة خلف اسوار عنادك حيث تبخلين سيدتي باظهارها لي بقوة ناعمة صامتة لتجعلينني كتائه في صحراء الأشواق ، انتظر من السماء معجزة تحطفني نحو انوار الحقيقة الغراء وتخلصني من وهم الحب المختبئ في صدري منذ نعومة اظافري ، حيث اني اعترف وابصم بالعشرة وببالغ الحزن والاسى اني احبك اكثر من حبك لي ، رغم اني كنت اتمنى لو تعادلنا بالهوى كما تعادلنا بالهوية ، فنرجسيتي التي تزعمين اني اغرق في اعماقها ضعف كثيرا بسبب تغاضيك عن نار الهوى التي اسوقها دوما لك لتطفئي لهيبها حيث قلما تستشعرين صداها في نفسك الا ما دعتك به انانيتك لتشبعين غرورك , سيدتي لا ادري لما تنفصم مشاعري تجاهك ما بين محب عاشق لابعد مدى وبين كاره لنفسي في دوافعها لحبك المجنون رغم مغامراتك الطفوليةفي سحق مشاعري تجاهك وتبديد شعاعها في فضاءات مبعثرة احاول ترتيبها وتنظيمها دائما لتبقى شعلة محبتنا تضئ في عالم العشق العذري ، سيدتي لا تجعلين حبي يشيخ في خضم قسوة حياتنا ، فحبي لك وحبك لي يجب ان يستمر لا يستتر ويبقى كطفل يلهو في بستان باهي ، لان الحب العذري يستحيل ان ينتهي رغم مادية الحياة وقسوتها ، عليك سيدتي اعول امالي واحلامي ومشاعري فانا وانت وجهان لعملة واحدة في قاموس العاشقين ، والا فارحلي عن مظلتي وانسي مظلمتي لتبقى ذكراك تراوح مكانها في مخيلتي واقسو على نفسي وانساك خطوة خطوة ، فعلاقتنا سيدتي على المحك ، لانك تشدي عندما اشد ولا ترخين ، فحياتنا معلقة على باب المودة تستنير وتتوهج من نار الهوى تارة ، وتارة اخرى تخفت بسبب المصلحة والانانية ، لا ادري كيف اصوغ كلماتي لاعبر لك عن احساسي بخطورة الموقف ،فانا جد حيران ولا ادري كيف ستتجه علاقتنا في المستقبل فهل سترسو على بر الامان ام ستنام على صوت ام كلثوم وعبدالحليم استعين بالله الذي جمع بيننا ان يزيل غبائنا والغشاوة عن عيوننا كي ابقى المحب العاشق لك وتبقين انت كذلك ، فكل ما كتبت من كلمات في سالف حياتي وكل ما سأكتب لن يختم الا بخاتمك سيدتي الذي يصادق على صحة مشاعري تجاهك ، فانت سلطانة لن أغيّر رأيي نحوك ولن أُغُير على شخصك الكريم سيدتي لتبقي على عرشك آمرة ناهية فيما تراه حكمتك صحيحا في عالمي عالم الرجولة الحقة ، ولن أغرف من بحر هواك الا بما يمليه علي ضميري من صدق مشاعر والا ما قيمة الحب اذن ، فأنا لن أبرح مكاني الذي هو سبب لمشاعري تجاهك حتى اشعار آخر يستجد فيه كل جديد جيد نحوك سيدتي ، فنصيحتي العبد الفقير لربه ان تستعيذي من شيطان الغيرة الذي يسيطر على كيانك لتعلمي اني لست خاتما باصبعك بل تاج على رأسك ،فاسمعي لسلطان شعري حتى اكون خاتمك سيدتي لتتواضعي حينها لي وعندما اكون تاج رأسك سيدتي فأمري ، ولكي ابقى رجل لك كأمرأة صادقة متواضعة انسانة لا فقط ملكة او سلطانة ، وحتى تكوني لي سيدتي حورية الفردوس العالي لا تفاضلينني برجل آخر  ، فانا احب أن اكون لك واحد صحيح وتكونين لي كذلك ، فالحب لا يقبل القسمة على اثنين ، اعتذر في الإسهاب بالإطالة التي لم ولن تعبر عن ما أقصده من مشاعر الا اذا قابلت عيناني عيناك ، فالى ذلك الحين أسلي نفسي بصورتك البانورامية والتي تختزنها ذاكرتي المتوهجة بلهيب حبك سيدتي وعشقك المتوقد ، احذري من حبي القوي حتى لا يزلزل اركان عرشك سيدتي اذا ما احسست بأكثر من قيمة صفر خيانة ، اما الغلظة فليست غلطة وسأتقبلها على مضد في سبيل اللين ، وسأتحمل كذبك في سبيل صدقك ، وسأتحمل غضبك في سبيل رضاك وسأتحمل الكره في سبيل المحبة ولكن سيدتي تحملي فقط فقري في سبيل غناي ، فبقاء الحال من المحال ، فمشاعرنا متقلبة اعذرك سيدتي في ذلك ولكن حبذا لو زدت من مشاعر الوفاء والمحبة واللين والصدق لتبقي سيدتي مقبلة لا مدبرة أرجوك اقبلي واقبلي واقبلي .. للمالانهاية فلا تترددي ان تستمري في البقاء مقبلة وانسي الإدبار ارجوك لانك جوهرتي الثمينة فأنا احبك سيدتي ، احبك . [/b][/justify]
خاطرة سجعية من تأليف المشرف العام محمد الحفناوي ، جميع الحقوق محفوظة 2014 للمشرف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://talent.jordanforum.net
 
رسالة عاشق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثقافة الرقمية  :: منتديات الجمهور :: ركن الفنون :: واحة الراهب-
انتقل الى: